حزب التفريج لسَيِّدِي مُحْيِي الدِّيْنِ بنُ عَرَبِي 


 بِسْمِ اللهِ الرَّحْمنِ الرَّحِيمِ

اللهم يا فارج الهمّ فَرِّج ما بُليتُ بهِ

من لي سواكَ لهذا الغمّ فَالرّاجي

يا ربّ إن العِدا يبغون في تَلَفي

ويزعمون بأني لستُ بالناجي

وقد قصدت بك في إبطال ما صنعوا

فأنت يا ربّ غَوْث الخائف الراجي

يا ربَّ طهَ فزلزلهم بداهيةٍ

يكون إهلاكهم فيها وإفراجي

تُدَمِّرُ كُلَّ شَيْءٍ بِأَمْرِ رَبِّهَا فَأَصْبَحُوا لا يُرَى إِلا مَسَاكِنُهُمْ كَذَلِكَ نَجْزِي الْقَوْمَ الْمُجْرِمِينَ

مِنَ العبد الذليل إلى المولى الجليل، ربِّ إني مسّني الضرُّ وأنت أرحم الراحمين، بحرمةِ سيدنا محمد عليه الصلاة والسلام وآل محمد، فاكشف ضرّي وهمّي وفَرِّج غمي عني
الحمد الله فارج الكروب وساتر العيوب، العافي عن كثرة الذنوب وهو علّام الغيوب، الذي كشف البلاء والضرّ عن سيدنا أيوب، فسبحان الذي جمع بين سيدنا يوسف وسيدنا يعقوب، يا ودود يا ودود يا ودود، يا ذا العرش المجيد يا مبدئ يا معيد، يا فعال لما يريد، أسألك بنور وجهك الذي ملأ أركان عرشك، وأسألك بقدرتك التي قدرت بها على خلقك، وبرحمتك التي وسعت كل شيء، لا إله إلا أنت يا مغيث أغثني، برحمتك يا أرحم الراحمين، اللهمّ يا فارج الهمّ ويا كاشف الغمّ فرّج همّي واكشف غمّي وأهلك عدوي بحق إِيَّاكَ نَعْبُدُ وَإِيَّاكَ نَسْتَعِينُ، ربّ إني مغلوب فانتصر

***